قناة حكايات شعب على اليوتيوب السيرة الذاتيّة للمحامي فهمي شبانة التميمي للتواصل مع المحامي فهمي شبانة مباشرة على الفيس بوك
خذوا بأقوالهم لا بأفعالهم

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي

ماذا نقول في هذا الزمان الغابر والذي يتصارع فيه الخير والشر حيث يظهر الشر لابسا ثوب العفّة والوقار وواضعا عمّة تنحني الهامات لها إجلالا واحتراما, ويقولون هذا الشيء يمثّل الدين وعلينا احترامه وتبجيله ليس لشخصه وإنّما لما يمثّل من الدين

وأنّ الإحترام ليس له ولكن لنحترم العمامة التي فوق رأسه والتي تعتبر رمزا دينيّا لا يجوز المسّ به ولكن ماذا نفعل في هذا الزمان وقد أصبح الكثير من حمَلَة هذه العمائم عنوانا للفساد واستغلال الوظيفة والمنصب والدين ورمزا للشر والفسق , ماذا نقول بحق هؤلاء الذين سرقوا أموال اليتامى وتحرّشوا ببنات المسلمين وعيّنوا أولادهم في وظائف ليست حقا لهم , بل نقول أنّهم سرقوا الوظائف من مستحقّيها , وماذا نقول لواضع هذه العمامة الذي يعيّن ابنه نائبا لمفتي في نفس سنة تخرجه وهناك من ينتظر منذ عشرات السنين لهذا الاستحقاق الوظيفي, وماذا نقول لحامل هذه العمامة الذي يعين ابنه بوظيفه لا أساس لها ليقبض راتبا إضافيا بغير حقّ بل ويسرق هذه الوظيفة من مستحقيها , ماذا نقول لحامل هذه العمامة الذي يشتهر بالخطابات اللاذعة للاحتلال وهو الذي دفع وفي صفقة واحدة نصف مليون دولار امريكي ليتاجر مع تاجر محتل , الم يكن الأولى بتلك الصفقة تاجر مسلم فلسطينيّ , يدعمه ويحسّن من تجارته أم أنّ ذلك المحتل سيُسهّل له الحصول على لمّ شمله مع زوجته الخامسة , وماذا نقول عن حامل عمامة ويحيطه المصلّون في الاقصى حينما تنتهي الصلاة وهو الذي تقدّم بطلب للانضمام الى الماسونيّة العالميّة , وماذا نقول بحق حامل عمامة وهو يتقاضى راتبا يوازي راتب ست وعشرين موظّفا في الوقت الذي يَجبُن فيه عن القيام بواجبه الذي عُيّن لأجله ويتقاضى عليه مثل هذا الراتب الطائل , وماذا نقول بحق حامل العمامة الذي يشهد زورا فيطعنَ الشرفاءَ في شرفهم مبرّرا فعلته بالحفاظ على رزق أبناءه وقد نسي حامل هذه العمامة أنّ الرازق هو الله , فكيف حينما يكون حامل هذه العمامة قاضيا شرعيا ... فأيّ عدالة تُرجى منه ,وماذا نقول لحامل عمامة يقال عنه انّه مناضل وهو من أفتى بجواز بيع عقار تابع للمسلمين لغيرهم وأقيمت مستوطنة على ذاك العقار الذي أفتى ببيعه, وماذا نقول للمكنّى بالشيخ المؤتمن على أموال المسلمين حينما يؤجّر ابنه وصحبه وحاشيته عقارات المسلمين بمبالغ رمزية ولا تدفع حتى ... ماذا نقول بحق هؤلاء ...... ألم يأت الوقت لكي نحاسبهم وننبذهم ونعمل على تعيين الصالحين من هذا الشعب المرابط الصامد ... قد يقول قائل أنني أظلم هؤلاء المشايخ حملة العمائم .. وأقول أنّي لا أتّهم عمومهم , فهناك من المشايخ من أقدّرهم أشدّ تقدير ولكني في كل كلمة أقولها اقصد فيها "شيخا" محدّدا يخدع الناس بعمامته وقريبا سيأتي الوقت لذكر اسم كلّ واحد من هؤلاء مع فِعلَتهِ ,ومن يعترض منهم فلا مانع عندي من نشر بيّنتي على المسلمين جميعا ليكونوا الحكم بيننا .... وأذكّرهم أنّ الفجر قادم بإذن الله ... او ليس الفجر بقريب ... يقولون خذوا بإقوالهم لا بأفعالهم ... وأقول خذوا عمائهم وامنحوها للصالحين من هذا الشعب المرابط المقهور... وبعدها سنحاسبهم ....

التعليقات  

# متى سينصلح حالنا 2012-01-03 21:59
اني اتالم لسماع ما الت الية الامور والاكثر من ذللك انهم يلبسون ثوب الدين
وينكلمون باسمة
بالوقت الذي نحتاج لكل جهد لانقاذ ما تبقى من القدس انا اشد عليك وادعو الله ان يحمك وينصرك ويثبت اقدامك لما تقوم به من خدمة لهذا الوطن الحزين وان الله مع الصابرين
محمد صالح فلسطيني من تركيا
رد
# الفارس الخامس 2012-01-05 20:21
أخي فهمي سلمت يمينك وأمدك الله من عندة القوة والصبر في حين قطع الله يدا مدت على أموال اليتامى والمحتاجين والمستحقين لها فؤولاء حسابهم عند الله شديد وبإذن الله حسابهم في الدنيا قريب
وهؤلاء من الذين يصدق القول فيهم أناس يحملون تحت العمائم رممّ أسائو للدين وللمسلمين وشوهو صورتة فلابقاء لهم ولاسمع ولاطاعة ولابد من محاسبتهم لأن الحق بين والباطل بين ومن يتضلم يبين مايجلي هذا الإتهام لكن هيهات
رد
# علماء السلاطين 2012-01-19 21:15
نقول حسبي الله ونعم الوكيل على هؤلاء المنافقين انه اخر الزمان الذي يصدق الكاذب ويكذب الصادق ويوخن الامين ويومن الخائن اين عمر ليرى هؤلاء الفاسدين ويقيم عليهم شرع الله ويريح رؤوسهم من اجسادهم
رد
# معاذ 2012-04-28 13:47
كل الاحترام والتقدير على هذه الكلمات الصادقه,الذي يحصل في هذا الوقت هو العمل بالدين مقابل المال وليس لوجه الله تعالي اي يربطون الدين بالمال كأن الدين اصبح شغل مقابل فائده ومقابل رضا فلان ورضا فلان حيث نعلم ان كثير من شيخونا ليسو شيوخ وليسو اقوياء بأيمانهم لان امور كثيره تجري هيي ظلم وانتم تتسترون عليها خوفا من المسؤول وخوفا من تنحيتكم من هذه الوظيفه اقول لكم ستظلون عبيد مستعبدين للمال وللمسؤولين مقابل هذا السكوت الذي يدق اجسادكم لكي تضلو في مكانكم سحقا لكم وعار عليكم
رد

أضف تعليق

كود امني
تحديث