قناة حكايات شعب على اليوتيوب السيرة الذاتيّة للمحامي فهمي شبانة التميمي للتواصل مع المحامي فهمي شبانة مباشرة على الفيس بوك
فهمي شبانة , لماذا لا تترشّح لانتخابات الرئاسة الفلسطينيّة... ؟

كثير من سألني , وكثير من أشار عليّ أن أترشّح للرئاسة بعد إعلاني عن ملفات عدد من الفاسدين الذين ما فتئوا يمتصون دماء هذا الشعب ويستنزفون خيراته ويبدّدون موارده ويتآمرون على أبناءه الشرفاء , وكان جوابي وما زال , لن أترشّح لأيّ منصب , وأنا لم أقم بما قمت به بحثا عن منصب أو أجر من أحد ,

إنّما أجري على الله , بالأمس أعاد عليّ أحد الأخوة المحامين السؤال نفسه لماذا لا ترشح نفسك للرئاسة الفلسطينية ؟ فأجبته الإجابة السريعة , بأنّي لن أترشّح لأيّ شيء , وكان قد سألني آخر : "على فرض لو رشّحت نفسك للرئاسة فماذا سيكون برنامجك الانتخابيّ" , فقلت : سأجيب , إجابة , شافية , كاملة, لكلّ هذه التساؤلات, مع علمي الأكيد بما سيقوله الطابور الخامس عنّي : عميل, في رقبته دمّ سيدنا يوسف, في جيبه الصندوق القومي المنهوب , باع مرج ابن عامر, باع الأقصى ... :
أوّلا: سأقتلع الفاسدين من جذورهم وعلى رأسهم أباطرة الفساد على اختلاف جرائمهم بحق هذا الشعب :
أ‌- المجرمون بحق مناضلي الشعب الفلسطيني والذين تلوثت أيديهم بدماء قيادات هذا الشعب وأفراده وعلى رأسهم قيادات التنسيق الأمنيّة السابقة , أعضاء اللجنة المركزيّة أمثال اللواء جبريل رجوب , اللواء توفيق الطيراوي , اللواء محمد دحلان , اللواء سلطان أبو العينين , المخسوف غازي الجبالي وغيرهم وهؤلاء ملفّاتهم مكتملة وسيكون القصاص منهم في الشهر الأوّل بعد الانتخابات وسيرتاح أهالي الشهداء أمثال عماد وعادل عوض الله , ومحيي الدين الشريف , ورائد الكرمي , واللواء د. كمال مدحت ... وغيرهم وسيفرح الأسرى أمثال القائد الفتحاوي مروان البرغوتي والقائد أحمد سعدات والقائد حسام خضر والأسرى المحرّرين أمثال اللواء محمود عوض ضمره , وخليّة صوريف وغيرهم كثر... بل وستفرح مآذن غزّة التي أطلق عليها المأفون اللواء غازي الجبالي النار ...
ب‌- المجرمون بحق المال العام والذين نهبوا خيرات البلد واحتكروا الوكالات واختلسوا أموال الشعب وهم كثير, كثير , كثير , وعلى رأسهم , جبريل رجوب , محمّد دحلان , توفيق الطيراوي . عضو اللجنة المركزية عزّام الأحمد ,علّام الأحمد , الضفدع السياسي ياسر عبد ربه أمين سرّ اللجنة التنفيذية , مستشار شؤون المحافظات السابق وزير الزراعة وسارق الأبقار حكمت زيد , وسارق العقارات الوقفيّة ومختلس الأموال العامّة فهمي أبو اسنينه , أبو أسامة سعيد , سامي الرملاوي , والطيّب عبد الرحيم عضو اللجنة المركزية أمين عامّ الرئاسة , والقائمة تطول ولن يتسّع المقال .... وهؤلاء ستتم مصادرة أموالهم وحتى الشقتين اللتين يمتلكهما الطيّب عبد الرحيم في القاهرة بأموال نقل صفقة سلاح من الصين عام 1980.
ت‌- المجرمون بحقّ حرائر الشعب الفلسطيني وعلى رأسهم اللواء حسين الشيخ عضو اللجنة المركزية, رفيق الحسيني رئيس ديوان الرئاسة السابق , قاضي القضاة الأسبق الفاسق تيسير التميمي , وبعض القيادات الأخرى وملفّاتهم وصورهم متوفّرة لدينا ....
ث‌- المجرمون بحقّ الوظيفة العامّة , وعلى رأسهم عزّام الأحمق , تيسير التميمي , مفتي فلسطين محمد حسين , سري نسيبة رئيس جامعة القدس أبو ديس وغيرهم كثير وملفّاتهم جميعا مكتملة ... وهؤلاء سيتمّ طردهم وحاشيتهم ....وإلغاء مزايا الوظيفة العامّة التي سلبوها من مستحقيها بأثر سابق ....
ثانيا: الصحّة : مجانيّة خدمات الصحّة وعلى كلّ المستويات فأموال الدعم التي تشتري مدنا وقرى كاملة ضاعت وانسابت إلى جيوب الفاسدين وأقلّ ما أقوم به أن تكون خدمات الصحّة مجانيّة لكل الشعب , وفئاته . والعمل على رفع المستوى الطبي فلا يعقل أن يكون لدينا مستشفيات يعيّن فيها أطباء الواسطة حتى أصبح الدود يخرج من جروح المرضى كما يجري في مستشفى رفيديا بنابلس وغيره من المستشفيات ووصلت الأمور إلى اعتبار المطالبة بتعويض الأخطاء الطبية خيانة للوطن وهدم للمؤسسات الوطنية وأمّا المرضى فإلى الجحيم .والأطباء الأخصائيين أصحاب الكفاءة فلا كرامة لهم في وطنهم !!!! ولا مكان لهم في مستشفيات الوطن حتى أنّ مستشفيات إسرائيليّة كهداسا تفتح لهم الأبواب ونحن نكشّر عن أنيابنا لهم .
ثالثا: التعليم : التعليم شبه مجاني فهو إلزامي لغاية صفوف 12 ومجاني للدرجة الأولى مع الأخد بعين الاعتبار العلامات , والمقدرة على التعلّم , والإبداع , وإرسال البعثات العلمية والتأسيس لدعم العقول الواعدة بعيدا عن المحسوبيّة , والواسطة ...
رابعا: الأمن : وظيفة رجل الأمن حماية الوطن , والمواطن أولا .... وأخيرا
خامسا: الأسرى : جلسات المفاوضات كانت كثيرة وجلسات التنسيق الأمني كانت أكثر وتقديم خدمات أمنيّة للاحتلال كانت أكثر وأكثر ومجانا , ولكنّ جلسات المساومة والمفاوضات لإطلاق سراح الأسرى كانت شبه معدومة , هذه الأمور .... ستتغير ,,, ويخرج الأسرى بإذن الله
سادسا: المفاوضات : ترتيب البيت الداخلي وتقوية أركانه والتخلّص من الفاسدين فيه هي مقدمة عن أيّ اتصال مع الاحتلال .
سابعا: الساحة العربيّة والدوليّة : تحسّس مَواطن القوّة وتنميتها على كلّ الأصعدة لتشكيل جبهة قادرة على التأثير بالاحتلال .
ثامنا: هيئة مكافحة الفساد : ستوكّل لمن يستطيع العمل فعلا دون انتظار لقرار سياسي للتخلص من الخصوم السياسيين .
تاسعا: السفارات بالخارج: لا يعيّن في سفاراتنا إلّا من كان ذو كفاءة دبلوماسيّة وكان نظيف اليد والفرج وذو وطنيّة مشهود لها .
عاشرا: رجال الأعمال: توفير الأمن والأمان على أموالهم ومشاريعهم فلا يبتزّهم ولا يشاركهم أحد من المسؤوليين .
أحد عشر: سكّان المخيمات في الشتات : تقديم كلّ الدعم ورفع المعاناة عنهم بصورة عاجلة لغاية عودتهم للوطن الأمّ وهو حق مكفول لهم .
اثنا عشر: القدس : إلغاء كافّة التعليمات غير المعلنة الصادرة عن السلطة الفلسطينية بعدم التدخّل بشؤون القدس ارضاءا للاحتلال , فهي عاصمتنا الأبديّة ,وواجب علينا حمايتها وأهلها , وتقديم الدعم المالي الكامل لسكانها والمرابطين فيها , وتنمية وإعمار البلدة القديمة بمساكنها وأسواقها المهجورة ودعم صمود العاملين فيها , والقرى المحيطة بها , وتأمين شقه لكل أسرة .
ثلاث عشر: الاستيطان : إصدار القوانين الصارمة وتنفيذها بحق كلّ من يسرّب شبرا من الأرض الفلسطينية والعمل على استغلال الأرض الفلسطينية ومقاومة الاستيطان بكلّ الطرق المشروعة .
أربع عشر : القضاء : هو الأساس لبناء دولة العدالة فلا حقّ يضيع , ولا تداخل بين السلطات , ولا رشوة ستبقى , ولا تعيين للقضاء إلا للأفضل , والأقدر .
خمس عشر: النيابة العامّة : زمن التعيينات لأبناء الذوات سينتهي ... ولن تكون الوظيفة إلا لمن يستحق .
ست عشر: الرياضة و الشباب: توفير الموازنات اللازمة للجميع للرقيّ بالرياضات الشبابية ولا يهضم فيها حق أحد , ولا تستغل لمصالح أحد .
سبع عشر: المرأة : هي أمّنا وشقيقتنا وابنتنا وزوجتنا وهي نصف المجتمع وهي المربيّة لأجيالنا التي ستحرر بلادنا .
ثماني عشر: الأوقاف الأردنيّة بالقدس : أؤيّد بقاء الأردن الشقيق أو أي دولة عربية ذات قدرة مسؤولة عن إدارة المقدسات لحين قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف , ولكن سأطلب تغيير الإدارة الفاسدة للأوقاف وتعيين بدلا عنها إدارة قادرة على حفظ الأوقاف وتنميتها ومنع استغلالها من القائمين عليها , وذريّتهم , وأصدقائهم , وشركائهم في الباطن.
تسع عشر: القيادة الفلسطينية : ستكون قيادة الشعب الفلسطيني بإذن الله تعالى مهيّأة أن تتنقل وتخرج من رام الله بأيّ وقت , لانّها ستكون في وضع نضالي فلا يعقل أن يكون الرئيس بانتظار تصريح من الاحتلال ليخرج من مكتبه لمتابعة عمله ....
هذا هو البرنامج الموجز المقترح الذي من الممكن أن اطرحه لو أردت أن أترشح للرئاسة الفلسطينية , ولكن تبقّى لدي سؤال : هل تظنّ أخي المسلم أنّه إذا اتحد الفاسدون الذين ذكرت بعضهم أعلاه وأعوانهم وزبانيّتهم والطابور الخامس وعلى رأسهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي هل سيجد من لديه برنامجا انتخابيّا حقيقيّا كهذا ... من ينتخبه ... ؟؟؟؟ وهذا طبعا ... إذا جرت انتخابات أصلا ... !!

التعليقات  

# الفارس الخامس 2012-01-30 18:26
بالحق ياأخ فهمي إذا كان هذا برنامجك الإنتخابي راح تنجح بجدارة مع كل المعوقات وكل المحاربات والمؤامرات
الله يرزقنى برئيس أو حكومة تكون هذه مبادئها وهذا برنامجها حتى لو حوربت أو ضيق عليها
رد
# علاء الدين شبانة 2012-02-27 06:11
كلام جميل ولكن للاسف السلطة الفلسطينية بعيدة كل البعد عن الديقوراطية وعن احترام كلمة الشعب ............ نرجو من الله ان يهل فيض من الربيع العربي لاهلنا في فلسطين ونرجو من الله ان يختار شعب فلسطين حكامه وحكومته ونرجو من الله ان يريحنا من الفاسدين
رد

أضف تعليق

كود امني
تحديث