قناة حكايات شعب على اليوتيوب السيرة الذاتيّة للمحامي فهمي شبانة التميمي للتواصل مع المحامي فهمي شبانة مباشرة على الفيس بوك
وطنية أبو مازن وأيديولوجيّته لماهيّة الصراع الفلسطيني الصهيوني  الأرضية

الأخ المجاهد فهمي شبانة تحية وطنية وبعد أرجو من خلال موقعكم المقدّر له كل التقدير والذي أصبح منبرا لهموم شعبنا وقضيتنا أن يتم نشر هذه المقالة كمساهمة منّي فيما يتعلق بواقعنا الفلسطيني الراهن المقالة تتعلق بتقديم تحليلي الشخصي لشخصية أبو مازن الأرضية التاريخية له في حركه المقاومة الفلسطينية فتح إن تحليلي هذا لا ينطلق

من معرفتي المباشرة لأبو مازن ولكن من خلال انخراطي في العمل الوطني وتجربتي المتواضعة مقياسا بالآخرين والذين كنت على علاقة قوية معهم في العمل الوطني على اختلاف أيديولوجيّاتهم ألوطنيّة , والمشهود لهم بصدق انتمائهم الوطني وتضحياتهم الجسام على مدار تاريخ الصراع الفلسطيني الصهيوني :

وطنية أبو مازن وأيديولوجيّته لماهيّة الصراع الفلسطيني الصهيوني الأرضية

أبو مازن لم ينخرط في مسيره الثورة الفلسطينيّة في يوم من الأيام في العمل العسكري أو الأمني في فتح حتى تلعب دورا في صياغة وتشكيل شخصيته الوطنيه , وهذا لا يختلف عليه اثنين من أبناء فتح أو الشعب الفلسطيني وكانت مهام أبو مازن محصورة في مجالي الإدارة والتنظيم مع الاحترام لهذه المهمّة التنظيميّة إلّا أنّني أرى من خلالها من أن شخصيته ألوطنيّة غير مكتملة كي يكون مؤهّلا لقيادة مرحلة تاريخيّة يمرّ بها شعبنا وقضيتنا لتحقيق أهدافه وحقوقه ألوطنيّة وللكلام بقيّة لإثبات هذا التحليل عندما نغوص أكثر في تفسير أبو مازن لآليّة وماهيّة الصراع مع المحتل لدى أبو مازن أيديولوجيّة وفلسفة خاصة لأليه الصراع مع العدو الصهيوني مغايرة تماما لقادة حركه فتح التاريخيّين سواء منهم العسكريين أو الأمنيين أمثال المغدور أبو عمار رحمه الله وأبو جهاد وأبو إياد ولقد كان بعيدا كل البعد عنهم وعلى خلاف معهم بالإضافة لذلك مخالفته حتى لمبادئ حركه فتح ونظامها الداخلي والتي تستند على أن الكفاح المسلّح كإحدى الوسائل المتاحة لتحقيق أهدافنا ألوطنيه فهو أبو مازن ينتمي إلى حركة حتى لا يؤمن بنظامها الداخلي فلديه فلسفة مغايرة تماما وهي تستند إلى مقولة (إقبل بما يقبل به عدوك لك) ولأجل هذا كان يطرح أفكارا غير منطقية أي خياليّة لا يقبل بها حتى ابن الشارع الفلسطيني الغير مسيّس أو منظّم لأي أيديولوجيّة وطنيّة, حتى العدو بعقيدته يرفضها تماما ولا حتى الإمكانات الفلسطينيّة والعربيّة والإسلاميّة قادرة بتوفيرها, ولا أيّ مخلوق على الأرض قاطبة ولا حتّى المختل عقليّا . دعونا نطلع على أفكار أبو مازن بهذا الخصوص وهي أن يقوم الفلسطينيون بشراء ممتلكات اليهود في الدول التي هجروها وتركوها وفيما بعد نقوم بإقناع اليهود بالعودة إليها من خلال الحوار معهم فردا فردا وضمن هذه الفلسفة لأبو مازن يستطيع الفلسطينيون تخليص فلسطين من اليهود وفيما بعد عود الفلسطينيون المهجّرون إلى وطنهم وقيام الدولة يا شعب فلسطين يا شعوب العالم قاطبة يا شعوب الأمّتين العربية و الإسلاميّة , هل يمكن تطبيق حلم وفلسفة أبو مازن تلك ؟ ليس هذا فحسب بل يوجد لأبو مازن فلسفة بديلة وهي أخطر تتمثل بالتالي : وهي أن يقبل الشعب الفلسطيني بما تقدمه وتقبل به إسرائيل أي بمعنى علينا نحن الفلسطينيين قبول ما تقدّمه إسرائيل دون نقاش أو حوار وبذلك تسقط الثوابت ألفلسطينيّة التي يتغنّى بها حاليا من الناحية الإعلاميّة فقط ولأجل هذه الفلسفة التي يقتنع بها أبو مازن ويريد أن يمرّرها على الشعب الفلسطيني حيث يشبّه القضية الفلسطينية في مجالسه الخاصّة وليس للعامّة , يشبّهها بالفتاة التي يريد والدها أن يزوجها فهل يمكن لوالد الفتاة أن يطلب من زوجها أن لا ينزع ملابسها هكذا أصبحت القضية ألفلسطينيّة في نظر أبو مازن أي أن نقبل بما تقدّمه إسرائيل لنا دون جدال أو نقاش وبذلك فإنّ ما يحدث اليوم في القدس ونحن في عهد أبو مازن أنّ الثوابت تسقط واحدة تلو الأخرى ,اليوم نرى ما يحدث بالقدس وغدا سنسمع بالحدود وبعد غد سنسمع باللاجئين والله اعلم لقد صُعقت عندما سمعت بالأخبار أنّ أبو مازن أصبح رئيس دولة فلسطين , قلت في نفسي لله درك يا فلسطين لقد اقترب اليهود من تحقيق هدفهم وأصبح الشعب الفلسطيني في مهبّ الريح. هذا ممّا جال في خاطري آملا أن يرى النور من خلال موقعكم بقلم أبو محمود/ السويد

التعليقات  

# لا للمقاومة ابومازن وسلام فياض 2010-03-21 03:25
لا للمقاومة الخرفان أصلها عربي؟؟ What do you think? Yes............ ......... .....!! نعم ... (نعيمي) مثلاً و(نجدي) وبقية الأسماء التي تظهر في الإعلام والمناسبات !!!! هل الخرفان أصلها عربي؟؟ اعتقد ان الاغلبية استغربوا هذا العنوان لكن بعد ما قرأت هذه القصة خطر على بالي هذا السؤال واتمنى من الجميع قراءة هذه القصة قبل الاجابة عن هذا السؤال. تبدأ القصة في زاوية قصية .. وبعيدا عن أعين الإعلام ... حيث كان الجزار يحد سكينه ويجهز كلاليبه ... في تلك اللحظة كانت الخراف في الزريبة تعيش وتاكل وتشرب وكأنها قد جاءت الى تلك الزريبة بضمان الخلود. دخل الجزار فجأة الى وسط الزريبة فأدركت "الخرفان" بحسها الفطري أن الموت قادم لامحالة. وقع الاختيار على احد الخراف ..وأمسك الجزار بقرنيه يسحبه الى خارج الزريبة .... ولكن ذلك الكبش كان فتيا في السن ذو بنية قوية وجسما ممتلئا وقرنين قويين ....وقد ش smethdanial: وقد شعر برهبة الحدث.. وجبن الموقف ..وهو يقاد الى الموت ... فنسي الوصية رقم واحد من دستور القطيع ... وهي بالمناسبة الوصية الوحيدة في ذلك الدستور ... وكان قد سمع تلك الوصية قبل ساعات من كبار الخرفان في الزريبة .... وكانت الوصية تقول :- حينما تقع عليك اختيار الجزار فلا تقاوم فهذا لن ينفعك بل سيغضب منك الجزار ويعرض حياتك وحياة افراد القطيع للخطر. قال هذا الكبش في نفسه : هذه وصية باطلة ودستور غبي لاينطلي حتى على قطيع الخنازير ..فكيف بنا نحن الخراف ونحن أشرف وأطهر..... فاذا كانت مقاومتي لن تنفعني في هذا الموقف... فلا أعتقد انها ستضرني... اما قولهم ان مقاومتي ستغضب الجزار وقد يقتل جميع الخرفان ...فهذا من الغباء... فما جاء بنا هذا الجزار الى هذه الزريبة الا وقد أعد عدته ورسم خطته ليذبحنا واحدا بعد الاخر.... فمقاومتي قد تفيد ولكنها بلا شك لن تضر انتفض ذلك الكبش انتفاضة الاسد الهصور.... وفا smethdanial: انتفض ذلك الكبش انتفاضة الاسد الهصور.... وفاجأ الجزار..... واستطاع ان يهرب من بين يديه ليدخل في وسط القطيع حيث نجح في الافلات من الموت الذي كان ينتظره. لم يكترث الجزار بما حدث كثيرا... فالزريبة مكتظة بالخراف ولاداعي لتضييع الوقت في ملاحقة ذلك الكبش الهارب أمسك الجزار بخروف اخر وجره من قرنيه وخرج به من الزريبة..... كان الخروف الاخير مسالما مستسلما ولم يبد اية مقاومة..... الا صوتا خافتا يودع فيه بقية القطيع. نال ذلك الخروف اعجاب جميع الخرفان في الزريبة... وكانت جميعها تثني عليه بصوت مرتفع وتهتف باسمه... ولم تتوقف عن الهتاف حتى قاطعها صوت الجزار الجهوري وهو يقول: بسم الله والله أكبر. خيم الصمت على الجميع ....وخاصة بعد ان وصلت رائحة الموت الى الزريبة. ولكنهم سرعان ماعادوا الى اكلهم وشربهم مستسلمين لمصيرهم الذي يرفض أي فكرة لمقاومة الجزار. وهكذا بقيت الخراف في الزريبة تنتظر الموت smethdanial: واحدا بعد الاخر... وفي كل مرة ياتي الجزار ليأخذ احدهم لاتنسى بقية الخراف بان توصيه على الموت على دستور القطيع "لا ثم لا للمقاومه" وكان الجزار وتوفيرا للوقت والجهد.... اذا وجد خروفا هادئا مطيعا... فانه يأخذ معه خروفا اخر. وكل مازاد عدد الخراف المستسلمة ... زاد طمع الجزار في أخذ عددا اكبر في المرة الواحدة... حتى وصل به الحال أن يمسك خروفا واحدا بيده وينادي خروفين اخرين او ثلاثة او اكثر لتسير خلف هذا الخروف الى المسلخ.... وهو يقول: يالها من خراف مسالمة... لم احترم خرافا من قبل قدر ما احترم هذه الخراف ... انها فعلا خراف تستحقكان الجزار من قبل يتجنب أن يذبح خروفا امام الخراف الاخرى حتى لايثير غضبها وخوفا من أن تقوم تلك الخراف بالقفز من فوق سياج الزريبة والهرب بعيدا... ولكنه حينما رأى استسلامها المطلق .. أدرك أنه كان يكلف نفسه فوق طاقته... وان خرافه تلك تملك من القناعة بمصيرها المحتوم ما يمنعها من المطالبة بمزيد من الحقوق... فصار يجمع الخراف بجانب بعضها... ويقوم بحد السكين مرة واحدة فقط ... ثم يقوم بسدحها وذبحها... والاحياء منها تشاهد من سبقت اليهم سكين الجزار... ولكن... كانت الوصية من دستور القطيع تقف حائلا امام أي احد يحاول المقاومة او الهروب... "لا تقاوم"... في مساء ذلك اليوم وبعد أن تعب الجزار وذهب لاخذ قسط من الراحة ليكمل في الصباح ما بدأه ذلك اليوم ... كان الكبش الشاب قد فكر في طريقة للخروج من زريبة الموت واخراج بقية القطيع معه كانت الخراف تنظر الى الخروف الشاب وهو ينطح سياج الزريبة الخشبي مندهشة من جرأته وتهوره. لم يكن ذلك الحاجز الخشبي قويا...... فقد كان الجزار يعلم أن خرافه أجبن من أن تحاول الهرب. وجد الخروف الشاب نفسه خارج الزريبة.... لم يكد يصدق عينيه... صاح في رفاقه داخل الزريبة للخروج والهرب معه قبل أن يطلع الصباح ولكن كانت المفاجأة أنه لم يخرج أحد من القطيع...... بل كانوا جميعا يشتمون ذلك الكبش ويلعنونه و يرتعدون خوفا من أن يكتشف الجزار ماحدث وقف ذلك الكبش الشجاع ينظر الى القطيع..... في انتظار قرارهم الاخير... تحدث افراد القطيع مع بعضهم في شأن ما اقترحه عليهم ذلك الكبش من الخروج من الزريبة والنجاة بانفسهم من سكين الجزار... وجاء القرار النهائي بالاجماع مخيبا ومفاجئا للكبش الشجاع في صباح اليوم التالي .....جاء الجزار الى الزريبة ليكمل عمله... فكانت المفاجأة مذهلة... سياج الزريبة مكسور... ولكن القطيع موجود داخل الزريبة ولم يهرب منه أحد...... ثم كانت المفاجأة الثانية حينما رأى في وسط الزريبة خروفا ميتا... وكان جسده مثخنا بالجراح وكأنه تعرض للنطح... نظر اليه ليعرف حقيقة ماحدث.... صاح الجزار... ياالله ... انه ذلك الكبش القوي الذي هرب مني يوم بالأمس!!! نظرت الخراف الى الجزار بعيون الامل ونظرات الاعتزاز والفخر بما فعلته مع ذلك الخروف "الارهابي" الذي حاول أن يفسد علاقة الجزار بالقطيع ويعرض حياتهم للخطر. كانت سعادة الجزار smethdanial: الجزار أكبر من أن توصف... حتى أنه صار يحدث القطيع بكلمات الاعجاب والثناء: أيها القطيع .. كم افتخر بكم وكم يزيد احترامي لكم في كل مرة اتعامل معكم... ايها الخراف الجميلة ...لدي خبر سعيد سيسركم جميعا... وذلك تقديرا مني لتعاونكم منقطع النظير... أنني وبداية من هذا الصباح... لن أقدم على سحب أي واحد منكم الى المسلخ بالقوة... كما كنت أفعل من smethdanial: قبل... فقد اكتشفت انني كنت قاسيا عليكم وان ذلك يجرح كرامتكم.... وكل ما عليكم أن تفعلونه يا خرافي الاعزاء أن تنظروا الى تلك السكين المعلقة على باب المسلخ... فاذا لم تروها معلقة فهذا يعني أنني أنتظركم داخل المسلخ... فليأت كل واحد بعد الاخر... وتجنبوا التزاحم على ابواب المسلخ.... وفي الختام لا انسى أن اشيد بدستوركم العظيم ...... "لا للمقاومة"...!!!! انتهت القصة وهنا ياتي السؤال الذي خطر لي عند قراءة هذه القصة: هل الخرفان أصلها عربي
رد
# نهايه رجل خائن 2010-03-21 04:13
كل الاشارات تنبيئ بنهايه هذا الرجل الذي جعل من بيع وطنه وشعبه بل وتحقيرهم رساله، وبخاصه انها تأتي من اوساط حركته ولجنته المركزيه وليس من الصعب التكهن من. انا لا اقصد الشماته فهي نهايه كل 1 خائن عندما ينتهي دوره.
رد
# من السيد الى التابع 2010-03-21 04:30
اختيار موفق لصورة معبرة ..تبين العلاقة بين السيد والتابع .. امضي يا ولد على المطلوب منك واللى ليش احنا مشغلينك عنا.. والا بنجيب غيرك فورآ من الجماعة اللي حوليك اللي على شاكلتك وانت عارفهم..دحلان..عزام الاحمد..حكمت زيد..رفيق الحسيني ..سلام فياض..الخ
رد
# عن صحيفة الديوان الالكترونية 2010-03-21 05:06
اسرائيل تهدد عباس بنشر اشرطة لـ''اهل الدار'' باوضاع مخلة اذا لم يستمر بالتعاون آخر تحديث : 3/21/2010 الديوان - كشفت مصادر قيادية في حركة فتح، عن أن وفدا أمنيا إسرائيليا زار منزل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ، مؤخرا برام الله، حيث اطلعه على أشرطة فيديو لنفر من ما وصفته المصادر بـ "أهل الدار"، وفريقه والمقربين منه في أوضاع مخلة حيث تم تهديده بالنشر، إن لم يستمر بالتعاون واستكمال تنفيذ ما يطلب منه في إطار المخطط الإسرائيلي الهادف إلى انهاء الوضع لصالح اسرائيل. وأوضحت المصادر أن يوفال ديسكن رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "شين بيت"، هو من أطلع عباس على الأشرطة، وذلك بحضور عضو في اللجنة المركزية، أصبح الآن، وفقا للمصادر، الرجل الأول والآمر الناهي بحكم ما يمتلكه من معلومات يوظفها لصالح "إسرائيل". ونقلت موقع صحيفة "المستقبل العربي" الالكتروني عن المصادر قولها، ان عباس وفي shadi algadi: وفي محاولة للخروج من هذا المأزق، حمل العرب المسؤولية عن عدم قدرته على مواصلة الصمت حيال المخططات الإسرائيلية، بعد أن قدم تنازلات كبيرة على حساب القضيه الفلسطينية تحت وطأة عمليات الإسقاط والديسكات التي عرضت عليه وتقول المصادر إن الدكتور أحمد الطيبي، النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي، يبذل جهودا كبيرة إلى جانب شخصيات اسرائيلية معتدلة، لمنع نشر فضائح عباس كي لا يطاح به بطريقه مهينة. وتضيف المصادر "أن هناك اثرياء فلسطينيين وعرب يشيرون على عباس بالاستقالة والنأي بنفسه عما يمكن أن يؤول إليه مصيره، خاصة وقد أصبح ينافسهم الثراء، وكونه لا يليق برئيس أن يصل الى هذا المستوى من الذل والهوان". وتتحدث المصادر عن أن عباس مخترق كذلك من خلال عدد من اعضاء اللجنة المركزية الجديدة للحركة، التي افرزها مؤتمر بيت لحم، حيث يقوم تحالف داخل اللجنة المركزية بزرع خلايا داخل الأوساط الفتحاويه والفلسطينية وجهات عربية أخرى، على نحو يبدو معه أن عباس هو من يمول اختراقات اسرائيلية لدول عربية، وذلك من خلال التدقيق في حادث اغتيال القيادي العسكري في حركة حماس، محمود المبحوح، بدبي في شهر يناير الماضي. المصادر أعادت إلى الأذهان تفاصيل فضائح مالية، ونهب جزء من التخصيصات المالية لبعض المشاريع تحت غطاء الدعايه والإعلانات، التي أنشأت لأجلها شركة خاصة من قبل "أهل الدار"، والعمولات والصفقات التي يحصل عليها أيضا "أهل الدار". وتضيف المصادر منوهة إلى بيع عقارت وممتلكات الحركة عبر سماسرة ليس لهم صله بالحركة، وتبيض اموالهم، وصفقاتهم عبر شركة عملاقة، بتواطئ من لجان الرقابه والتدقيق وبأغطيه أجنبية
رد
# ابو الانس\الاردن 2010-03-21 08:54
اعتفد من ان هذه المقاله بما يتضمن من تحليل في الحقيقه بعينها واعتقد من ان تنصيب ابو مازن رئيسا لم يكن باراده فلسطينيه بل كان باراده القوى المعاديه لشعبنا لتنفيذ مخططاتهم لتصفيه القضيه الفلسطينيه واعتقد وجود ابو مازن هو لتنفيذ هذا المخطط
رد
# فلسطيني حر وشريف 2011-08-20 08:16
موقع نفاق وحقد ومصلحنجي وتافه جدا ------..
رد
# ابن فتح الشرفاء 2010-03-21 13:24
انه تحليل منطقي وموضوعي وله ما يفسره من الاخداث التي مر بها شعنا اولا ابو مازن كان من مهندسي اوسلو ومعروف عنه بشخصيته المستسلمه ثانيا الاصرار الامريكي بان يكون رئيس وزراء في عهد ابو عمار ثالثا كان في الانتفاضه الحاليه وما زال ضد حمل السلاح واستخدامه رابعا بعد اغتيالهم لابو عمار كان هناك اصرار امريكي اسرائيلي وعربي لبستلم الرئاسه الفلسطينيه يبدوا ذلك لاجل تنفيذ مخططهم الذي رتبوا له في انها القضيه الفلسطينيه
رد
# فلسطيني حتى النخاع 2010-03-22 03:31
احترم حرصك ووطنيتك وأريد منك ان تجيبني بصراحة وان لا تحذف المشاركة.. السوال هو كيف رضيت ان تعمل في موتقع رسمية في المخابرات وفي محافظة القدس اذا كنت تعرف ان رأس السلطة بهذا السوء .. اذا كنت تعرف ذلك فتلك مصيبة واذا كنت لا تعرف فالمصيبة اعظم .. رجاء الرد وعدم الحذف
رد
# الى فلسطيني حتى النخاع 2010-03-22 05:26
اخي الكريم في بداية قدوم السلطة عمل الجميع مع السلطة على اعتبار انها الجهة المحررة ولكن مع الوقت بدأت امور السلطة تتغير وبالتالي بدأنا نحن نتغير ايضا وابتعد المعظم
رد
# مصادر تكشف: أبو مازن اختلق قصة وقوعه كي لا يحضر القمة العربية 2010-03-22 09:53
كشفت مصادر إسرائيلية أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) اختلق قصة أنه تزحلق في غرفة نومه مؤخراً، ليأخذها كذريعة كونه لا يرغب في حضور القمة العربية المقرر عقدها بمدينة سرت الليبية في السابع والعشرين من الشهر الجاري. وحسب المصادر فإن إصرار عباس ذلك يأتي بعد علمه أن الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي يعتزم توجيه دعوة لرئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، كي يشارك على رأس وفد كبير من "حماس" في القمة.
رد
# عباس لم يتعثر أراد الاعتكاف 2010-03-24 09:54
إلى ذلك ، أكدت مصادر فلسطينية واثقة الإطلاع والمعرفة لـ'القدس العربي' بأن الحالة الصحية التي يمر بها عباس عبارة عن "مرض سياسي" لا علاقة له بتردي صحته أو حصول مفاجآت غير معتادة في ملفه الصحي وهو ما أكدته الفحوصات الاعتيادية التي أجراها عباس في مستشفى أردني خاص ومهم مطلع الأسبوع الماضي. ونفت المصادر علم أي من دوائر القرار الفلسطينية والرسمية التونسية بحادثة "تعثر" عباس في تونس التي أعلن عنها الناطق باسمه نبيل أبو ردينة وقال إن عباس يحتاج للراحة لمدة أسبوع بعد تعثره في تونس. وأوضحت المصادر أن عباس غادر مطار العاصمة تونس وهو بصحة جيدة تماما ولم تظهر عليه أي من مؤشرات صحية سلبية كما لم يعرض على أي أطباء في تونس قبل مغادرته . وأشارت إلى أن أبي مازن ويوم مغادرته تناول الطعام بعد دعوة خاصة على مائدة الجنرال أحمد عفانة (أبو المعتصم) أحد أبرز القيادات الفلسطينية في تونس ثم غادر المائدة متوجها إلى المطار دون أن تظهر عليه أي رضوض أو كسور أو علامات تردي في حالته الصحية. واعتبرت المصادر نفسها أن عباس أراد الاعتكاف لفترة والاستراحة في عمان لأنه بقي مترددا طوال الأسبوع الماضي فيما يتعلق بمسألتين أساسيتين وهما أولا مشاركته شخصيا في القمة العربية بسرت الليبية بدون حضور حليفه وسنده القوي الرئيس المصري حسني مبارك، وثانيا تقدير الموقف السياسي والميداني في ظل مؤشرات انطلاق الانتفاضة الثالثة شعبيا في الأراضي الفلسطينية.
رد
# EMAD from frnace 2010-03-24 10:04
dear brother fahmy I M SO AGRY WITH YOU AND SO THANKS YOU TOO MUCH ABOUT WHAT YOU DO GOOD BE WITH YOU INCHANLAH
رد
# الوم ابناء فتح سواء القاده او الكوادر الذين تكتموا عن الحقيقه 2010-04-15 14:19
اذا كان ابو مازن بهذا السوء وهذه الخيانات لماذا خدعوا الشعب الفلسطيني به اقصد ابناء فتح فمثلا فاروق القدومي الذي كشف تامر ابو مازن والدحلان في قتل ابو عمار الشهيد الرمز فلماذا لم يكشفوا الحقيقه منذ زمن لقد تيقنت الان ومن خلال قرائتي للاحداث من اننا الفلسطينيون يقودنا اشخاص فاسدين
رد

أضف تعليق

كود امني
تحديث