قناة حكايات شعب على اليوتيوب السيرة الذاتيّة للمحامي فهمي شبانة التميمي للتواصل مع المحامي فهمي شبانة مباشرة على الفيس بوك
الإرهابي حمدي قنديل

بقلم يوسف الديك أخيراً ، تحت وطأة الغضب والقرف ..وبكلمات مغمسة بكل أنواع السموم التي تسللت في غرز الوريد ، يعلن حمدي قنديل بوضوح وصراحة بالنص الحرفي .. • (أنا سنّي صحيح .. لكن وليّي وسيّدي شيعي " حسن نصر الله " ) ..

( أنا اكره أمريكا .. واكره الشعب الأمريكي ، كلّ الشعب الأمريكي ، فقد ولّى الزمن الذي نجامل به شعباً يشارك بقتلنا علناً ) ويفجّر إعلانه من " قلم رصاص " الذي تبثّه فضائية دبي ..(إذا كان حزب الله إرهابياً فأنا منذ اللحظة أعلن لكم أنني إرهابيّ ، ولن أخجل .. لن أتراجع ..، )ويضيف قنديل ( مهما كان الذي سيحدث بعد الآن فالمعركة حسمت بانتصار غير مسبوق في لبنان فيا رجال الشهادة ، يا أشرف من في الكون وأطهر من في الكون ..وأروع من في الكون .. يا من تقفون الآن على حدود الوطن تحت جنح الليل ، تدافعون عن كرامتنا ، نحييكم .. نشدّ على أياديكم .. ونبوس الأرض تحت نعالكم .. ونقول نفديكم ) هكذا أنهى حمدي قنديل " مهندس الحقيقة في الإعلام العربي" حلقة قلم الرصاص الأخيرة للدورة البرامجية الحالية ليعود في 1-سبتمبر ، بعد شهر من الآن تقريباً .. ليقول للعرب ..وفرّوا مصاريف الإعلانات عن تبرعاتكم الاستعراضية للدم اللبناني .. وقفوا وقفة شامخة ولو مرّة واحدة في حيواتكم ، مكرّرا قول الشيخ " محمد بن راشد " نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي ، الذي قال " العرب بحاجة إلى موقف شامخ إزاء ما يحدث في لبنان " … • أيها الإرهابي الرائع حمدي قنديل …خذني حزاماً ناسفاً على خصرك النحيل .. بل قذيفةً محشوة بكل ملح الغضب والبارود علّنا ندمّر ما لم نستطع بالصمت من وجه العالم القبيح ..ونفجّر ما عجِزنا عنه بالكلمات ولو لحظة من هذا الزمن الأمريكي البذيء ، كم قانا أخرى علينا أن ننتظر ؟ كم عدواً سوف يتوزّع دمَ أطفالنا في لبنان وفلسطين والعراق ؟…وكم أمريكياً وصهيونياً علينا أن نقتل لنصبح أحراراً ؟ وكم أرضاً سنزلزل كي نعيدَ التوازن للتربة الحيّة ؟ • بالأمس قالها بوش " الإسلام الفاشي " .. وقبل ثلاث سنوات قال " من ليس معنا فهو ضدنا " ..ولو لم نصنّف أنفسنا نحن … فقد سبقنا هو بالتصنيف ..فنحن جميعاً لدي بوش لسنا أكثر من مجرد فاشيين .. وأعداء ، المقاومة العراقية إرهاب ، المقاومة الفلسطينية إرهاب ، والمقاومة اللبنانية إرهاب ، فأهلاً بالإرهاب شرفاً ووسام فخرٍ نتوشحه ، في زمنٍ غيّر به الخونةُ مسمياتهم .. فهذا عقلاني متوازن .. وذاك ليبرالي جديد ، ونفض الثوريون القدماء الغبار عن بزّاتهم العسكرية ليتعطروا بنسائم العصر الأمريكي الوقح، فقد أصبح الإرهاب خيارنا العظيم الوحيد لنقول لا لأمريكا وأقزامها من الصهاينة والمتصهينين ..لا لأسلو والمتأوسلين ، ولنرفع لواء الإرهاب عالياً خفّاقاً في سماء الكون إذا كان بديلنا الموضوعي المتاح عن القتل والذّل والخيانة والجبن والعار . • كلّنا يا قنديل معك … كلنا إرهابيون

التعليقات  

# نعم كلنا ارهابيون 2010-05-01 09:16
تحية العزة والشموخ للعملاق الاعلامي الكبير السيد حمدي قنديل ...حفظه الله ورعاه ...هذا الاعلامي الشجاع والذي لا يخاف في الحق لومة لائم ...والذي تعتبره اسرائيل احد الد اعدائها ...وعندما علم بذلك .. ردعليها قائلا (هذا شرف كبير لي ) ان اكون من الد اعداء اسرائيل ...انه رجل في وقت عز فيه الرجال ...تحية له ولكل الشرفاء امثاله ....واخص بالتحية السيد العظيم اسد فلسطين المحامي الكبير فهمي شبانة حفظه الله ورعاه من يد الغدر والخيانة ...
رد
# مرحبا بالارهاب 2010-05-01 14:16
بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى (واعدو لهم ما استطعتم من قوه و من رباط الخيل ترهبون به عدو الله و عدوكم ) فكل مسلم حق يجب ان يكون ارهابيا لاعداء الاسلام من الكفار و من اعوانهم من اراذله المسلمين
رد
# fwfw 2010-05-03 13:31
اتمنى من الله , ان يثبتكم على مواقفكم وعلى مبادئكم , من اجل فلسطين الحبيبة , وان ياخذ هؤلاء الاوغاد حصتهم من العقاب الذي ليس له مثيل , ليكونوا عبرة , فهم تاجروا طوال هذه السنين , على ظهر القضية ليسرقوا قدر استطاعتهم , فقط لا غير , لا همهم الشعب ولا فلسطين , حسبي الله عليهم , والمصيبة والادهى انهم لا يخجلون , مسترون فيي الظهور على شاشات التلزويون
رد
# ارهابي 2010-05-07 06:34
تحية اجلال واحترام وتقدير للارهابي حمدي قنديل ، عاش الارهاب العربي الاسلامي ضد الاحتلال الصهيوني الامريكي ، الان يجب ان تدخل كلمة الارهاب في القاموس كمرادف للجهاد والنضال التحرري ، والمقاومة الشريفة والعزة والكرامة ، كلمة ارهاب اصبحت نقيض الخيانة والاستسلام والاحتلال عاش الارهاب والارهابيون
رد
# قائد الإرهابين 2010-05-26 12:32
كل التحية للكاتب وللبطل حمدي قنديل وإلي الأمام أيه الإرهابيين
رد
# ابو يزيد 2010-05-07 11:24
الى قادة الفكر الحر في وطني... الى وجهاء المجتمع الفلسطيني ... ليكن لكم في الشريف فهمي والحر حمدي قدوة ومثل في كيفية التضحية بالمناصب والمادة من اجل المبادىء الحرة والمواقف الوطنية والقومية .. كذلك التضحية بانفسهم من اجل الثبات على تلك المواقف .. ززز
رد
# حازم كم الماز 2011-11-17 14:40
الاستاذ حمدي قنديل المحترم.. الرجاء الحار بزيارة سورية للمشاهدة بأم العين ماهية الحقيقة فيما يسمى الثورة السورية و لك أن تقابل المعارضين و المستقلين قبل سماع مؤيدي الرئيس. لا أريد أن أعبر عن رأيي و ما نشاهده و نسمعه في المحافظات السورية فيما يخص القتل الطائفي و التنكيل بالجثث من قبل المسلحين. أنت رجل عزيز لنا جميعاً. أرجوك تعال أحكم بنفسك. روبرت فيسك كان له إعتقاد بعيد عن الحقيقة و لكنه عند زيارة سورية تغير رأيه على الأرض.أنا لا أقول بأنه أصبح قريباً جدا ًمن رؤية القيادة و لكنه على الأقل حضر تشييع شهداء الجيش..أقر بوجود و تهريب السلاح الى سورية, سمع بخصوص القتل على الهوية في حمص و حماة. أيها العزيز أعتقد أنك شاهدت " لن أقول ملايين"عشرات ألوف المواطنين يؤيدون الرئيس و أعنقد بأن تلك المشاهد حركت في ذهنكم السؤال كيف يقتل الرئيس بشارالمواطنين و لكن لا زال لديه قاعدة شعبية أرجوا بأن تحكم بنفسك عليها. غسان بن جدو و سامي كليب و روبرت فيسك حضروا و شاهوا الحقيقة على الأرض. أنت لا تتوقع من رجل كحسن نصرالله يدعم الرئيس بشار و هومجرم.. أليس كذلك؟ ما حصل مع الاستاذ علي فرزات كان قاسيا و كذلك ما قلتم و لكن أرجوا أن تأخذ العلم بأن الرئيس كان من أطلع للاستاذ فرزات بنشر رسومه في الجرائد المحلية بدون منية من أحد بل كحق له. المسلحين يقتلون النساء و الأطفال و يقولون الجيش يقتلهم.. و أعتقد بأن هذا ما حصل مع فرزات و اتهام الشبيحة أو الأمن بذلك و أيضا هذا اجرام قد يكون من بعض الأفراد من محبي الرئيس ولكن لا يعرفون كيف يحبونه بل و الذي ينعكس عليه سلبياً أرجوك الحضور حتى لو على نفقتي و بيتي مفتوح علماً بأني بعمر 40 سنة ولا أملك منزل للآن. حازم كم الماز مدير قسم المشتريات / شركة محطة حاويات اللاذقية/ اللاذقية 00963966888534
رد

أضف تعليق

كود امني
تحديث