قناة حكايات شعب على اليوتيوب السيرة الذاتيّة للمحامي فهمي شبانة التميمي للتواصل مع المحامي فهمي شبانة مباشرة على الفيس بوك

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس

إنّ انشقاقي عن سلطة رام الله كان لشدّة ألمي على حال شعبنا الفلسطيني الذي كان منذ سنوات ليست ببعيدة هو الذي أطلق الحجارة بيد أطفاله على دبّابات  الاحتلال الإسرائيلي ممّا عزّز في أنفسنا وفي العالم أجمع أنّنا شعب جبّارين , تفوّقنا على أنفسنا عندما  شاهد العالم أجمع انطلاق زغاريد الأمّهات الفلسطينيات  لحظة تلقّيهن خبر استشهاد أبنائهنّ في ساحات الاشتباكات مع الاحتلال رغم تفاوت القدرات , والإمكانات بينهم وبين  جيش الاحتلال الغاصب لأرضنا  , وقدسنا  , وأقصانا  , لقد أظهرنا للعالم أجمع أنّنا بأيدينا العاريّة نناطح مخارز الاحتلال ,

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي/ القدس

فُجعنا بخبر الاعتداء الآثم على أبنائنا وإخواننا الجنود المصريين  في سيناء وقد زاد من ألمنا أنّ الاعتداء قد نفّذته أيد خارجة عن الدين والوطنيّة والعروبة والإنسانية , ويجب أن نشارك جميعا في قطع هذه الأيدي التي ارتكبت هذه المجزرة ,

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي/ القدس

شكرا لك يا فضائية الجزيرة فبتقرير منك لعدّة دقائق استحضرت قضية اغتيال أبو عمار من الأدراج المغلقة بعد أن أكلها العث ,  فأصبح اغتياله كأنّه تمَّ يوم بُثَّ التقرير , فخرجت القيادة الفلسطينية باكية الرئيس الرمز , مشمّرة عن سواعدها مبدية نيّتها الفوريّة على تشكيل لجنة عربية بل ولجنة أمميّة للتحقيق في اغتيال هذا الرمز رغم أنّ الشعب الفلسطيني , وكثير من العرب يطالبون طوال 8 سنوات كشف حقيقة وفاة الرئيس أبو عمار رحمه الله ,