قناة حكايات شعب على اليوتيوب السيرة الذاتيّة للمحامي فهمي شبانة التميمي للتواصل مع المحامي فهمي شبانة مباشرة على الفيس بوك
الأسم مسئول فرنسي: دحلان حضّر السمّ لعرفات مفكرة الإسلا
العنوان مسئول فرنسي: دحلان حضّر السمّ لعرفات مفكرة الإسلا
المراسلة مسئول فرنسي: دحلان حضّر السمّ لعرفات مفكرة الإسلام: أعلن مسئول أمني فرنسي عن وجود معلومات جديدة توصلت إليها السلطات الفرنسية بخصوص ملابسات وفاة الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات في مستشفى بيرسي العسكري في كلامار بالضاحية الغربية للعاصمة الفرنسية باريس. وصرح المسئول الفرنسي بأنه تم التوصل إلى معرفة الصيدلي المصري الذي سلم محمد دحلان في عام 2003 السم المركب الذي أودى بحياة عرفات. وقال المسئول الأمني الفرنسي: الصيدلي فهيم محمد علي تعرض لحادثة دهم بسيارة مسرعة في منطقة الجيزة بمصر أودت بحياته في الشهر الثاني من عام 2004. وكان هذا الصيدلي المصري يظن أنه يساهم في عملية مقاومة هدفها تصفية مسئول إسرائيلي، حسب ما أفهمه محمد دحلان يومها، ولم يكن يعرف أنه يخطط لقتل ياسر عرفات. وأشار المسئول الفرنسي إلى أن الأجهزة المصرية كانت تتابع حركة دحلان في القاهرة منذ أواخر العام 2003، وإلى موعد اختفاء الصيدلي فهيم محمد علي
الإجابة تم النشر
القسم أسئلة موجّهة للمحامي فهمي شبانة
أرسل بتاريخ 2010-07-30 09:25:44
تاريخ الإجابة 2010-07-30 10:40:32
أجاب عليه المحامي فهمي مصباح شبانة التميمي
المشاهدات 2170

التعليقات  

# امير المقدسي 2010-07-30 12:26
{ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما بؤخرهم ليوم} أخي أبو يوسف قربت نهايتهم فالله أكبر منهم ومن أسيادهم ربك كبير ومنتقم لا عليك أخوي اصبر سيجعل الله بعد عسر يسرا
رد
# الفارس الخامس 2010-08-01 14:43
إن صدقت الروايه وثبت ذلك فلابد من القصاص من هذا الشخص ومحاكمته محاكمه شعبيه امام كل الشعب
رد
# ابو اشرف الجباريسي الطوباسي 2010-08-02 12:44
ثبت بالدليل القاطع الساطع ان الشعب الفلسطيني كان يعتبر عرفات حملا ثقيلا عليه لذك رغم صياح فاروق القدومي عندما كشف قتلة عرفات والآن هذا الخبر وغيره ورغم رسائل دحلان لموفاز لم تتحرك شعرة واحدة من الشعب منددة بالخونة وهذا يعني أن الشعب مبسوط على ما جرى والدليل على ذلك انتخاب دحلان عضوا في اللجنة المركزية أو ان الشعب قرر الصبر عملا بمقولة " النار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله" فقريبا ستأكل عصابة المقاطعة بعضها البعض فالذي دس السم لعرفات قادر على دسه لغيره فابشر بالسم يا عباس على يد حبيبك دحلان!
رد

أضف تعليق

كود امني
تحديث