قناة حكايات شعب على اليوتيوب السيرة الذاتيّة للمحامي فهمي شبانة التميمي للتواصل مع المحامي فهمي شبانة مباشرة على الفيس بوك
الشعب الفلسطيني يصدق فهمي شبانه ويكذب السلطة الفلسطينية

بيان صحفي نتائج استطلاع الرأي العام رقم (35) فيما تؤيد الأغلبية إجراء انتخابات محلية وستشارك فيها حتى لو قاطعتها حماس، فإن الغالبية العظمى تعتقد بصدق التقارير عن الفساد والفضائح داخل السلطة الفلسطينية وهذه التقارير تضعف بالتالي شرعية الرئيس عباس وحكومة سلام فياض 4-6 آذار (مارس) 2010

قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية بإجراء استطلاع للرأي العام الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وذلك في الفترة ما بين 4-6 آذار (مارس) 2010. أجري الاستطلاع بعد إعلان السلطة الفلسطينية عن موعد إجراء الانتخابات المحلية في تموز (يوليو) 2010، وصدور اتهامات بالفساد وكشف عن فضائح داخل السلطة الفلسطينية من قبل ضابط سابق في جهاز المخابرات الفلسطيني، وصدور تقارير عن الجدار الفولاذي الذي تقيمه مصر تحت الأرض على حدودها مع رفح، والحديث عن اقتراح أمريكي بإجراء مفاوضات فلسطينية-إسرائيلية غير مباشرة. تم إجراء المقابلات وجهاً لوجه مع عينة عشوائية من الأشخاص البالغين بلغ عددها 1270 شخصاً وذلك في 127 موقعاً سكنياً وكانت نسبة الخطأ 3%. يشير هذا البيان الصحفي للنتائج الرئيسية المتعلقة بالأوضاع الداخلية الفلسطينية. سيتم نشر النتائج المتعلقة بعملية السلام في بيان صحفي مشترك فلسطيني-إسرائيلي منفصل. للمزيد من المعلومات أو الاستفسارات عن الاستطلاع ونتائجه، الرجاء الاتصال بـ د.خليل الشقاقي أو وليد لدادوة في المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية: رام الله ت: 2964933(02) فاكس:2964934(02) - e-mail: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. تشير نتائج الربع الأول من عام 2010 إلى تراجع في مكانة الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض وتحسن طفيف في مكانة اسماعيل هنية وحركة حماس. وقد يعود ذلك للتقارير الصحفية التي كشفت عن فساد وفضائح داخل السلطة الفلسطينية وهي تقارير اطلعت عليها وتصدقها أغلبية الجمهور. رغم التراجع في مكانة عباس والسلطة الفلسطينية فإن أغلبية الجمهور وخاصة في الضفة الغربية تؤيد إجراء انتخابات محلية حتى قبل المصالحة وحتى لو قاطعتها حماس. كما تشير النتائج إلى أن الأولوية الرئيسية الأولى للجمهور الفلسطيني هي إعادة الوحدة بين الضفة والقطاع. في هذا السياق تسجل حركة فتح نقطة لصالحها حيث تشير النتائج إلى أن نسبة كبيرة تعتقد أن فوز فتح في الانتخابات سيعزز من فرص الوحدة فيما تعتقد نسبة كبيرة أن فوز حماس سيعزز من فرص الانقسام. النتائج الرئيسية: • 54% يؤيدون و41% يعارضون إجراء انتخابات محلية في الضفة الغربية في شهر تموز (يوليو) من هذا العام حتى لو لم تكن المصالحة بين فتح وحماس قد تمت قبل ذلك. تبلغ نسبة التأييد في الضفة الغربية 60% مقابل 46% في قطاع غزة. ولو جرت هذه الانتخابات في الضفة الغربية في موعدها المحدد قبل المصالحة وشاركت فيها كافة الفصائل باستثناء حماس، فإن نسبة المشاركة بين سكان الضفة ستبلغ 53% وعدم المشاركة 43%. لم يتم سؤال المبحوثين في قطاع غزة عن المشاركة في الانتخابات المحلية. • 72% سمعوا عن تقارير الفساد والفضائح في السلطة الفلسطينية أو شاهدوا شريط الفيديو الذي أشارت إليه التقارير، و69% من هؤلاء يصدقون هذه التقارير و24% لا يصدقونها. في هذا السياق فإن 41% فقط يثقون بلجنة التحقيق حول الفساد والفضائح التي شكلها رئيس السلطة الفلسطينية و50% لا يثقون بها. كذلك، فإن نسبة 50% تصدق التقارير التي تقول أن جهاز المخابرات الفلسطينية هو الذي قام بتصوير الشريط الفاضح و38% لا يصدقون ذلك. 74% يرفضون أو يرفضون بشدة قيام جهاز أمن يتبع السلطة الفلسطينية بتصوير فلسطيني في مواقف محرجة مثلما ورد في الشريط الفاضح و22% يقبلون بذلك. • لو جرت انتخابات رئاسية جديدة وتنافس فيها الرئيس محمود عباس مع إسماعيل هنية يحصل الأول على 50% والثاني على 40%. تشكل هذه النسب هبوطاً في شعبية عباس حيث بلغت 54% في كانون أول (ديسمبر) الماضي وارتفاعاً في شعبية هنية التي كانت قد بلغت 38% في نفس الاستطلاع السابق. ولو كانت المنافسة بين مروان البرغوثي وإسماعيل هنية فسيحصل الأول على 63% والثاني على 32% وكانت هذه النسب قد وصلت قبل ثلاثة أشهر 67% و28% على التوالي. وفي المنافسة على منصب نائب الرئيس يحصل مروان البرغوثي على النسبة الأعلى (30%) يتبعه إسماعيل هنية (19%) ثم سلام فياض (14%)، ثم مصطفى البرغوثي (11%)، ثم صائب عريقات (5%). • لو جرت انتخابات تشريعية جديدة اليوم بمشاركة كافة القوى فإن 72% سيشاركون فيها ومن بين هؤلاء تحصل فتح على 42% وحماس على 28%، وكافة القوى الأخرى على 11%، و19% لم يقرروا بعد. قبل ثلاثة أشهر حصلت فتح على 43% وحماس على 27% وكافة القوى الأخرى على 14% و17% لم يقرروا بعد. • 11% يقولون أن الأوضاع في قطاع غزة جيدة أو جيدة جداً و73% يقولون أنها سيئة أو سيئة جداً. في المقابل،31% يقولون أن الأوضاع في الضفة الغربية جيدة أو جيدة جداً و36% يقولون أنها سيئة أو سيئة جداً. كذلك، فإن 30% يصفون أوضاع الديمقراطية وحقوق الإنسان في ظل حكومة حماس في غزة بأنها جيدة أو جيدة جداً. في المقابل 37% يصفون هذه الأوضاع في ظل السلطة الفلسطينية برئاسة أبو مازن بأنها جيدة أو جيدة جداً. 61% يقولون أن الأمن والسلامة الشخصية لهم ولعائلاتهم متوفرة: تبلغ هذه النسبة 55% في الضفة الغربية و70% في قطاع غزة. • 39% يقيمون أداء حكومة إسماعيل هنية بأنه جيد أو جيد جداً و42% يقيمون أداء حكومة سلام فياض بأنه جيد أو جيد جداً. في قطاع غزة تقول نسبة من 44% (مقابل 36% في الضفة الغربية) أن أداء حكومة هنية جيد أو جيد جداً أما التقييم الإيجابي لأداء حكومة فياض فيبلغ 40% في قطاع غزة مقابل 43% في الضفة الغربية. 47% راضون عن أداء رئيس السلطة محمود عباس و50% غير راضين. • 28% يقولون أن حكومة إسماعيل هنية هي الشرعية و26% يقولون أن حكومة أبو مازن وسلام فياض هي الشرعية ونسبة من 31% تقول أن الحكومتين غير شرعيتين. قبل ثلاثة أشهر قالت نسبة من 26% أن حكومة هنية هي الشرعية وقالت نسبة من30% أن حكومة فياض هي الشرعية. كذلك، فإن 53% يقولون أن رئيس السلطة محمود عباس قد فقد شرعيته بعد انتهاء ولايته و41% لا يوافقون على ذلك. كذلك، فإن 53% يقولون أن المجلس التشريعي قد فقد شرعيته بعد انتهاء ولايته ولكن 39% لا يوافقون على ذلك. • الأولوية الأولى في نظر 59% من الجمهور الفلسطيني في الضفة والقطاع هي إعادة توحيد الضفة والقطاع فيما تقول نسبة من 24% أن الأولوية الأولى هي فتح معابر قطاع غزة وتقول نسبة من 17% أنها إنهاء إعادة إعمار غزة. في هذا السياق، لو فازت حماس في الانتخابات القادمة فإن نسبة من 61% يعتقدون أن ذلك سيؤدي إلى تشديد الحصار والمقاطعة الدولية و12% يقولون أنه سيؤدي إلى رفع الحصار، ولو فازت فتح فإن 9% يقولون أن ذلك سيؤدي إلى تشديد الحصار فيما تقول نسبة من 57% أنه سيؤدي إلى رفع الحصار. كذلك، لو فازت حماس في الانتخابات القادمة، فإن نسبة من 46% يعتقدون أن ذلك سيؤدي إلى تعزيز الانقسام بين الضفة والقطاع فيما تقول نسبة من 19% أنه سيؤدي إلى تعزيز الوحدة. أما لو فازت فتح في الانتخابات فإن نسبة من 27% فقط تعتقد أنه سيؤدي إلى تعزيز الانقسام فيما تقول نسبة من 32% أن ذلك سيؤدي إلى تعزيز الوحدة. • 31% يقولون أن الوحدة بين الضفة وغزة لن تعود وسينشأ كيانان منفصلان فيما تقول نسبة من 15% أن الوحدة ستعود قريباً وتقول نسبة من 47% أن الوحدة ستعود ولكن بعد فترة زمنية طويلة. في هذا السياق، تقول نسبة من 14% أن حماس هي المسؤولة عن استمرار الانقسام وتقول نسبة من 12% أن فتح هي المسؤولة عن ذلك، وتقول غالبية من 64% أن الاثنين معاً هما المسؤولان. كذلك، فإن 24% يقولون أن حماس هي المسؤولة عن تعطيل إجراء الانتخابات في موعدها فيما تقول نسبة من 12% بأن فتح هي المسؤولة. 31% يلومون إسرائيل على ذلك. • الجمهور منقسم في رؤيته لأهداف بناء الجدار الفولاذي الذي تقوم مصر ببنائه تحت الأرض على حدودها مع رفح: 35% يعتقدون أنه يهدف للضغط على حركة حماس لتوقيع ورقة المصالحة (43% في قطاع غزة و30% في الضفة)، و31% يعتقدون أنه يسعى للمساهمة في حصار قطاع غزة (25% في قطاع غزة و35% الضفة الغربية)، و28% يعتقدون أنه يهدف لحماية أمن مصر من المهربين (29% في قطاع غزة و27% في الضفة الغربية).

التعليقات  

# ابو ليــلى 2010-03-23 06:58
يا اخ فهمي وينك زمان ما شفناك عالتلفزيون وايش صار بقضية تيسير بيوض ولماذا لم تعرض اوراقه حتى الان...لانو اصحابي بعاتبوني وبحكولي ( هذا صاحبك شبانة شكلو رضخ للسلطة والفاسدين وخاف على حاله )..احنا معك يا اخ فهمي شد حيلك والله الموفق
رد
# الحائر 2010-03-23 04:26
يا زلمه اهدا عيب عليك
رد
# أبو عبد الكريم الأسدودي 2010-03-24 09:22
أعتقد من قام بهذا العمل اشخاص اتو بهم من سيرلانكاأو بنجلاديش هذا الإستطلاع تافه الى ابعد حد مع كل الدلائل بانحطاط زمرة عباس ودايتون فياض يكون لهم اي رقم المفروض هؤلاء أصفار على الشمال أي انهم لاقيمه ولا وزن لهم غير اوزان ما تنضحه الصرف الصحي
رد
# فلسطيني حر اللة يطول بعمر الاخ فهمي شبانة 2010-03-25 07:08
كل ما قالة الاخ فهمي التميمي عن السلطة الفاسدة صدق في صدق ولاكن من الذي سيحاسبهم واللة يطول بعمرك يا اخ فهمي وكل فلسطيني شريف معك
رد
# ابو شهاب رام الله 2010-03-23 09:44
اخ فهمي يعطيك العافية شكرا الك انك حكيت للناس مين هم قادتهم وحاملين مسؤليتهم عشان يتاكدو الناس مع مين بيتعاملو الي طلب صغير عندك لانك عودتنا على الصدق في كل معلوماتك انك تكشف اسرارهم وخزاويهم كلها قبل ما يصير انتخابات عشان الناس تعرف مين النيح ومين العاطل وتعرفهم على حقيقتهم لانو ازا تركناهم هيك راح يرجعو اقوى من اول
رد
# جيد او جيد جدا سيئ او سيئ جدا .. 2010-03-23 11:50
في هالبلد مافي الا ابيض او اسود... يابيض ياسود !! وهذي ناحية ايجابية يمكن في هالبلد ... لاننا لو اتطلعنا على لبنان مثلا بنشوف قوس وقزح .. وكمان العراق مثلا .. بنشوف الرنبووووووو ... فبنقدر انقول .... فلسطين ملونة بالاسود بشكل كبير .. بينما اللون الابيض متوسخ كثير لان اللون الاسود مش ناشف كثير .. والناس بتتنقل فبتكون ايديهم وسخة بشوية بويا ... فانا بقترح انجيب هوايات وانننشف اللون الاسود وبعدين انبلش بالمجرود ... وسنة على سنة بيصير تقدم والله العليم ... تحياتي لصاحب المجاريد .. ابو يوسف !!
رد
# النتيجة يا اخ فهمي 2010-03-23 13:48
الدول العظمى تعتمد هذة الدراسات الاولية اساس في انتخاباتهم وامور كثيرة مع اخذ في الاعتبار نسبة معينة من الخطأ وانت اجريت دراسة على نشر ملفات الفاسدين وعلى رأسهم الشيطان الاكبر تيسير لماذا لم تأخذ برأي الجمهور ولماذا لم توفي بوعدك لغاية الان وعدت اول الشهر ثم نصف الشهر وانتهى الشهر ولم تنشرارجوا ان لا تفقد مصداقيتك مع محبيك والسلام
رد
# Al_Jeneral 2010-03-23 13:54
لن نعترف في اي انتخابات تقوم بيه سلطة رام الله. اسالوا مين ما بدكم بقول لن نتخب سلطة رام الله و حركة فتح. و راح يصير تزوير في الانتخابات و تلاعب بالاوراق. لانه ما حدا بده حركة فتح و محمود عباس و جماعته. نحن الشعب الفلسطيني في كل مكان لن نعترف في الانتخابات و في مرشحينها مهمة كان.
رد
# مصدوم 2010-03-23 14:11
الاخ فهمي حفظه الله نرجو منك عدم نشر هده الاكاديب فيخيل الي ان هده الاستطلاعات قد جرت في المريخ وليس على ارضنا الفلسينية الحبيبه فالحقيقه هي انك لو سالت الناس هل تحبون عباس لكانت النتيجه 80 بالمئه نكرهه بشده و10 بالمئه نكرهه فقط والباقي لا يعرفون مشاعرهم نحوه وهو نفس الشيء بالنسبه لفياض والسلطه الفلسطينيه عموما اما عن الوضع العام فان اكثر من 90 بالمئه سيقولون انه سيئ للغايه وفقط المنتفعين او اللصوص سوف يقولون ان الوضع جيدلان الشمس لا يمكن تغطيتها بغربال وبالنسنه لشعبية حركة فتح فيبدو ان المستطلعين هم من فئة تجار المخدرات ورواد المراقص والنوادي الليليه لان حركة فتح لم يبقى لها مناصرين الا من بين هده الفئات اما فيما يتعلق بنسبة الدين سيصوتون لصالح عباس فانا استغرب هل المقصود التصويت له ام الرغبه في التصويت عليه حين يتسلمه عزرائيل وفيما يخص هنيه قد تكون شعبيته قد نقصت وهدا امر طبيعي بعد ان بدا الزيف بالانكشاف والحق لا فتح ولا حماس وكفى تدجيلا ولعبا بالارقام فهده جريمه قد تكون اكثر ضررا على الشعب الفلسطيني وقضيته من الفساد نفسه وانا اقترح ان يقوم موقعكم الموقر بطرح نفس الاسئله على الناس لتتاكدو من حقيقة كلامي وزيف ادعاءاتهم وارقامهم ولكم جزيل الشكر ان قمتم بالنشر
رد
# C i A Hebron 2010-03-25 05:13
هدول جماعة تبعون دواوين مع احترامي لفتح ولحماس. لو الشعب يختار الشعب لحالو رح يتوحد ورح يتصفى هالدم على طريقة الخلايلة ويرجع الشعب شعب واحد، يا عمي ولا بأحلام بليس برجع الشعب إذا السلطة هادي بقيت وسلطة حماس بقيت.. أنا قررت أبيع بيتي وأشتري لند جيش..!، بكفي قرفونا عيشتنااااا
رد
# وينك يا زلمه اختفيت 2010-04-01 12:14
يا فهمي شبانه الله يهديك مين برايك فاسد اكثر رفيق الحسيني ولا رممزي خوري اللي تكاليف اسفاره للخارج بطعمي كل الشعب الفلسطيني
رد
# انشر وكن ديمقراطيا 2011-01-27 04:41
السلطة الفلسطينية هي اداة اسرائيل التي تبطش وتنكل في ابناء شعبنا في الضفة الغربية و غزة... وهي سلطة حقيرة خائنة بجداره موظفوها خون وكلهم مرتزقة وحقراء...
رد

أضف تعليق

كود امني
تحديث