قناة حكايات شعب على اليوتيوب السيرة الذاتيّة للمحامي فهمي شبانة التميمي للتواصل مع المحامي فهمي شبانة مباشرة على الفيس بوك

بيان صحفي
صادر عن المحامي فهمي شبانة "التميمي"
عضو لجنة التحقيق في المخابرات العامّة الفلسطينية  
المشكّلة عام 2005
في اغتيال الرئيس الرمز ياسر عرفات (أبو عمّار)

تسع سنوات مرّت على وفاة رئيس الشعب الفلسطيني الرئيس الراحل ياسر عرفات , تسع سنوات مرّت ولم تتخذ الإجراءات الطبيعيّة للتحقيق في وفاة أيّ إنسان في ظروف غامضة , تسع سنوات ولم تقم السلطة الفلسطينية وبشكل جادّ بالبحث الفعلي للكشف عن الجناة بل صاحب هذا التقاعس السكوت على إخفاء الأدلّة وتمرير الوقت لإنهاء كلّ أمل ببقاء أيّ دليل مادّي يدلّ على الجناة .

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس المحتلّة

قامت الدنيا ولم تقعد احتجاجا على ما صدر من إبراهيم حمامي ضدّ الرئيس الراحل الرمز أبو عمّار , فقد خرج رموز السلطة معترضين على تفوّهات إبراهيم حمامي فمنهم من ردّ الشتيمة بإضعافها ومنهم من طالب بمعاقبته وقال أنّ يد السلطة طويلة وستطال الرجل أينما كان حيث ذرف الجميع الدموع على الرئيس الراحل وتبارت المحطات الفضائيّة الموالية للسلطة في إظهار هوْل الجريمة وعدم انسانيّة الرجل وتنظيمه .

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس المحتلّة

كضابط أمن فلسطيني سابق أقضي حكما من الاحتلال الاسرائيلي بالسجن لمدة ستة أشهر كوني عملت مع الأمن الفلسطيني وأنا أحمل هوية القدس رغم أنّ هناك مثلي أكثر من 1200 مقدسي يعملون مع الأمن الفلسطيني ويحملون الهويّة المقدسيّة وأسماء العديد منهم تظهر على صفحات الجرائد اليوميّة ولكن لا أحد يعترض طريقهم . 

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس المحتلّة

قد يجد القارئ  لهذا العنوان مبالغة وتجنّ على السلطة الفلسطينيّة ولكنّ الفاحص للدلائل والبراهين يجد أنّها حقيقة مؤكّدة لا لُبس ولا مبالغة فيها, فوجود السلطة الفلسطينية ساعد الكيان الإسرائيلي على الصعيد السياسيّ والماليّ والعسكريّ .

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس المحتلّة

بعد النصر المؤزّر في غزّة والذي رفع من هامات الأمّة العربيّة والإسلاميّة وبثّ في روح شيبها وشبابها الأمل بأنّ تحرير القدس  ممكن والصلاة في الأقصى وشيكة , وأنّ ما يشاع من أنّ دولة الاحتلال الإسرائيلي قوّة لا تقهر هو وهم تبدّد في ثمانية أيّام من الصمود والمقاومة , تفاؤل المواطنين بالوحدة كان كبيرا بقدر أهمية النصر وعظمته وانبرى المتفائلون يرسمون صورة مثاليّة لما سيجري ويحصل نتيجة هذه الوحدة المرجوّة وما ستحقق لهم من قوّة وبأس تمهّد لعودة اللاجئين إلى  أراضيهم وتفتح الحدود والمعابر على العالم وتتخلص من الاحتلال وجنده ومستوطنيه الذين عاثوا في الأرض الفلسطينيّة فسادا , ويصبحون أحرارا ينعمون بالحريّة كغيرهم من شعوب العالم , ولكنّ آمالهم بدأت تخبو يوما بعد يوم , فقد كانت خيبتهم الأولى حينما لم يزر أبو مازن أرض غزّة , وخيبتهم الثانية بعدم إصدار تعليمات للأجهزة الأمنيّة الفلسطينيّة بإخلاء سبيل كافّة المعتقلين السياسيين وإيقاف التنسيق الأمنيّ وأن تكون أولى مهمّاتهم الوطنيّة الدفاع عن مواطنيهم أمام جيش الاحتلال وأجهزته الأمنيّة .

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس المحتلّة

إسرائيل ومن ورائها أمريكا سعتا للقضاء على القضيّة الفلسطينيّة والإجهاز عليها بعد أن باتت هذه القضيّة العالميّة تحرج العالم الغربيّ أمام شعوب العالم فالتجأت إلى إقامة ما يسمّى بالسلطة الفلسطينيّة وسمحت بعودة آلاف من الفلسطينيين المقيمين بالخارج بعد حصولهم على الموافقة الأمنيّة الإسرائيليّة , ولكي لا نطيل الشرح , فقد استقبل الفلسطينيّون بالداخل العائدين لإقامة هذه السلطة استقبال الأبطال المحرّرين للوطن , لكن نتيجة لممارساتهم انكشفت هذه المؤامرة الدوليّة بإقامة هذه السلطة حيث تبيّن أنّها بديل عن الإدارة المدنيّة الإسرائيليّة ووجه آخر لها , هذه المؤامرة التي كان الرابح الأكبر فيها هو الاحتلال  .

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي/ القدس المحتلّة

اسرائيل تتسابق مع الوقت بالإمعان في قتل أهلنا في قطاع غزّة والضفّة الغربيّة , إنّها تصبّ حقدها على شعبنا  في ظلّ دعم عالميّ لها حيث أصبح الدم الفلسطينيّ مباحا لا قيمة له  , ونحن نقول , لا بأس , إنّ ملّة العدوان واحدة , ولكنّ ما لا يمكن قبوله هو الصمت والتخاذل الذي بدى على سلطة مقاطعة رام الله التي تحاول تحويل البوصلة وتسليط الضوء على مطالبتها الأمم المتحدة نيل الاعتراف بفلسطين كعضو مراقب ظانّة أنّ مطالبتها هذه تضعها في موازاة من يطلق صواريخ المقاومة على الاحتلال .

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس

إنّ السياسة الانهزامية المستسلمة التي انتهجها محمود عبّاس رئيس السلطة الفلسطينيّة المرتكزة على التنسيق الأمنيّ وملاحقة المناضلين في الضفّة الغربيّة وتمسّكه بالمفاوضات العبثيّة واستهزائه بالمقاومة الفلسطينيّة وامتناعه عن معاقبة الفاسدين وعدم حمايته لأعراض هذا الشعب الذي انتُهك على يد معاونيه دون رقيب أو حسيب ,

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس

يدور الحديث في ظلّ الهجمة الشرسة للاحتلال الإسرائيلي على غزّة هاشم عن إجراء مصالحة بين السلطة الفلسطينيّة وحماس , كما يدور الحديث عن زيارة أبو مازن إلى القطاع كمقدّمة عمليّة لهذه المصالحة المنشودة من عموم الشعب الفلسطيني , 

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس

أقام المصفّقون والمطبّلون لأبو مازن وزمرته الدنيا ولم يقعدوها حينما أعلنْتُ من تلفزيون القناة العاشرة الخاصّة الإسرائيلية عن ملف الفساد الخاص بالمسؤولين في السلطة الفلسطينيّة , عندما طالبت بمحاسبة الصفّ الأوّل بالقيادة الفلسطينية حيث عاثوا في الأرض الفلسطينيّة فسادا ,

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس

التقيت الرجل ابن الستين عاما في أحد شوارع القدس وبادرني بالتحيّة وبادرته بالسؤال :
-  شو قصّة الشهادات اللي بتجيبها للناس ؟
- فقال ضاحكا : أتريد شهادة ماجستير أو حتى دكتوراه  ؟
- قلت له : من أين ؟ 

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس

مصانع  الأسلحة الأمريكيّة أنتجت ملايين الأطنان من المتفجرات والذخائر والصواريخ العابرة للقارات والطائرات التي قتلت ملايين البشر وخاصّة من المسلمين والعرب على سطح الكرة الأرضيّة وزوّدت هذه الأسلحة لدول ومجموعات لقهر الشعوب واحتلال أراضي الغير ولم تستعمل هذه الأسلحة للدفاع عن النفس وإنّما للقتل والاعتداء على أراضي الغير وسرقة ثروات العالم الثالث والمثير للسخط أنّ هذه الجرائم تندرج جميعها تحت مسمّى جرائم حرب

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي / القدس
قائم بأعمال محافظ القدس سابقا

حذّر المحامي فهمي شبانة التميمي من القدس الجهات المسؤولة عن إدارة المسجد الأقصى واعتبرهم متقاعسين عن العمل الجادّ الحقيقيّ في الوقوف في وجه الأطماع الإسرائيلية بالمسجد الأقصى , وقد حمّل دائرة الأوقاف الإسلاميّة  التي تشرف عليها المخابرات الأردنية  تحت مظلّة وزارة الأوقاف الأردنيّة في عمّان جزءا من مسؤوليّة  الاعتداءات الإسرائيليّة على المسجد وتقسيمه والذي بات وشيكا , كما أشار إلى تقاعس السلطة الفلسطينيّة عن القيام بدورها الفاعل لإسناد المسجد الأقصى دوليّا وإسلاميّا وبكلّ السبل الممكنة وغير الممكنة .

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي/ القدس
ضابط مخابرات فلسطيني سابق

عندما تفجّرت قضيّة الفساد الفلسطيني قبل 3 سنوات وخرجتُ للإعلام , بدأتُ  بنشر  قضيّة التحرش الجنسي لرفيق الحسيني ثمّ أتْبعتها بملفّ التحرّش الجنسي والتلاعب المالي بأموال الأيتام من قبل قاضي القضاة تيسير التميمي ثمّ كشفت جزءا من الملفّ الخياني لرئيس المخابرات توفيق الطيراوي وملفّ السرقات والمؤامرات من قبل الطيّب عبد الرحيم أمين عام الرئاسة وملفّ سرقات وتسريب عقارات منظّمة التحرير من قِبَل حكمت زيد مستشار الرئيس لشؤون المحافظات وملفّ سرقة  المال العام بيد علّام الأحمد وشقيقه عزّام الأحمد ممثّل فتح بالتشريعي وأحد أعمدة سلطة أبو مازن الذي صرّح أنّه يُعلّم الشرف ... كيف يكون الشرف !!! ,

بقلم المحامي فهمي شبانة التميمي/ القدس

قام منافقوا العصر الجاهلي حين نزول الآية 43 من سورة النساء: "يَا أَيّهَا الذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصلاَةَ" قاموا بتجاهل تكملة الآية "وَأَنتُمْ سُكَارَى" وذلك للتحريض على عدم الإلتزام بعمود الإسلام ورُكن من أركانه وللتشويش على رسالة الإسلام  .